طرق الربح

رؤية الذهب في المنام



رؤية الذهب تدل على الأفراح والأرزاق، والأعمال الصالحة وذهاب الهموم .
 لبس الذهب للعزباء تدل على الزواج وللمتزوجة على الأولاد (( المال والبنون زينة الحياة الدنيا ))
والخالص من الذهب يدل على الإخلاص وصفاء النية للشخص يدل على النعيم قال تعالى (( يطاف عليهم بصحاف من ذهب )) و (( جنات عدن يدخلونها يحلون فيها من أساور من ذهب ولؤلؤا ولباسهم فيها من حرير ))
 ويدل على الكنز لحديث (( أعطيت الكنزين الأحمر والأبيض ) فالكنز الأحمر هو الذهب .والأبيض هو الفضة


ويدل على العمل الصالح والمرأة الصالحة لحديث (( مثل المرأة الصالحة مثل التاج المُخَوّص بالذهب ومثل المرأة السوء كالحمل الثقيل على الشيخ الكبير ))
لبس الميت لأساور من ذهب تدل على أنه من أهل النعيم { أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا }
 لبس الذهب للرجل تدل على خروجه من زمرة المتقين . ومن ذلك ما عند البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { الذهب والفضة والحرير والديباج لهم في الدنيا ولكم في الآخرة }
و من معاني الذهب في المنام الكلام الحكيم او النصيحة لما درج على لسان الناس   الكلام هذا يكتب بماء الذهب
ومن معاني الذهب في المنام انه يدل على الشخص الكذاب او المنافق او من لا خير في التعامل معه قال عليه الصلاة والسلام رأيت كأن في يدي سوارين من ذهب فنفختهما فسقطا فأولتهما مسيلمة الكذاب والعنسي صاحب صنعاء )
 والنسبة للصغير فرؤية الذهب قد تؤول على علم يتعلمه كحفظ القران أو رزق يساق إليه
 وربما ان الذهب يدل على مهنه صاحب الرؤيا ان يده مثلا ذهبيه كما نقول فى العامه صاحب الايادى الذهبيه فربما تدل على انه يعمل بالحرف اليدويه
وقد يدل الذهب على الخاتمة الحسنة لقوله تعالى { يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }
و قد يدل على الخاتمة السيئة لقوله تعالى- { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِم مِّلْءُ الأرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ }

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلانات